أعلن منتخب نيوزلندا للرغبي عن إيقاف لاعبه آرون سميث لمباراة واحدة بسبب انتهاكه معايير السلوك للمنتخب الملقب بـ”أول بلاكس”. وشوهد سميث أثناء دخوله مرحاضا مع سيدة في مطار كرايستشيرش، وسوف يغيب عن مباراة منتخب نيوزلندا أمام جنوب إفريقيا في دربان. وقال ستيف هانسن، مدرب منتخب نيوزلندا للرغبي، إن سميث “يشعر بخيبة أمل شديدة من سلوكه”. وقال هانسن إن سميث (27 عاما) “يشعر بأنه خذل فريقه وعائلته وشريكته”.
وأضاف: “طلب أن يعود إلى منزله للتعامل مع المسائل الشخصية الناتجة عن الحادث، ونحن سعداء لتقديم الدعم له في ذلك”. وقال هانسن إن قرار عقوبة سميث اتخذ من قبل مجموعة مشكلة من لاعبي الفريق. وخاض سميث 54 مباراة دولية مع منتخب بلاده منذ بداياته عام 2012، بالرغم من أنه جلس على مقاعد البدلاء في مباراة نيوزلندا أمام جنوب أفريقيا بعد مخالفته تعليمات الجهاز الفني للفريق. وفي عام 2014، أرسل سميث صورة عارية لنفسه على سناب شات تداولها مستخدمون آخرون على نطاق واسع.