في احتفالية أمس بمناسبة مرور 150 عام على الحياة البرلمانية في مصر، والتي أقيمت في شرم الشيخ بحضور السيسي وعدد من رؤوساء البرلمانات على مستوى العالم، وبالتحديد 19 رئيس لمنظمات برلمانية دولية وعدد آخر من النواب الدوليين، وبعد نهاية كلمة السيسي أعلن أحد منظمي الحفل عن عزف السلام الوطني لمصر، ووقف الجميع انتظاراً لعزف السلام ولكن الموسيقى لم تقم بعزف السلام.
وظل الحضور واقفاً لمدة دقيقة تقريباً دون عزف السلام، مما جعل الجميع يقوم بترديد السلام بنفسه بدون موسيقى في مشهد غريب ويحدث للمرة الأولى تقريباً، وفي حضور عدد من كاميرات الفضائيات العالمية ووفود 48 دولة جاءوا ليشاركوا مصر في هذه الإحتفالية.
وفي هذا الإطار قام المحامي الدولي خالد أبو بكر بإنتقاد ما حدث بشدة ووصفه بالمهزلة، مضيفاً إلى أنه إذا كان ذلك يحدث في عزف السلام الجمهوري، فما بالنا بما يحدث في أماكن أخرى، مشيراً إلى أنه يجب أن نتوقع كيف يكون العمل في باقي القطاعات.
5