أدان المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، التفجير الإرهابي الذي وقع أمس الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مركز للشرطة في محافظة هكاري جنوب شرق تركيا، والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، معربا عن تعازيه لأسر الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وأعاد المتحدث باسم وزارة الخارجية التأكيد علي الموقف المصري الثابت المندد بظاهرة الإرهاب وتنظيماته الإجرامية التي تهدف إلي ترويع الآمنين ونشر الفوضى، دون تمييز علي أساس عرق أو دين، مؤكدا علي وقوف الشعب المصري إلي جوار الشعب التركي في مواجهة الإرهاب.