قال الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط لـ"اليوم السابع" إن المحافظة تبنت على عاتقها محاربة مراكز الدروس الخصوصية، وتم إعلان مبادرة محافظة دمياط خالية من الدروس الخصوصية، حيث تم حصر المراكز والسناتر وتم إعلان هذه الأسماء وبدأت بالفعل الحملة وتم تشميع عدد من مراكز الدروس الخصوصية، وبدأت الحملة من مدينة ومركز دمياط وجار تعميم ذلك فى باقى المراكز والمدن بالتنسيق مع الوحدات المحلية
وأشار المحافظ إلى أن أى شخص يفض الشمع يحول إلى النيابة مباشرة، وأنه جار تحسين المدارس وتحويلها إلى بيئة جاذبة للطالب، مضيفا أن إغلاق الدروس الخصوصية جاء من منطلق أنها مراكز غير آمنة وكان البديل هى مجموعات التقوية الطالب من حقه اختيار اسم المدرس والمدرسة وعلينا أن نوفر ذلك وطالب أولياء الأمور بالتعاون مع المحافظة لتطبيق لإنجاح هذه التجربة .