أكد الناشط السياسي، عمرو عبد الهادي، أنه غير معترف باستقلالية القضاء المصري، وﻻ بأي حكم أصدره بحق المعتقلين، أو فيما يخص اﻷمور السياسية اﻷخرى.
وأعلن عبدالهادي، في تغريدة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم اﻹثنين، أنه سوف يلجأ إلى اﻷمم المتحدة، للقيام بما اسماه “فضح نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي”.