أفاد الجيش التركي اليوم الاثنين،بأن قوات الأمن قتلت 417 مسلحا كرديا منذ أواخر أغسطس بعد يوم من مقتل 18 شخصا في هجوم بشاحنة ملغومة على نقطة تفتيش للجيش جنوب شرق تركيا.

وكان التفجير أحد أكثر الهجمات دموية التي وقعت مؤخرا في المنطقة الواقعة قرب الحدود مع العراق وإيران التي تدور فيها أغلب المواجهات في الصراع مع حزب العمال الكردستاني.

وقال الجيش في بيان إن عملياته حدت من قدرة حزب العمال الكردستاني على شن هجمات وأحبطت استعداداته لتصعيد قتاله في الشتاء مما دفعه للتركيز على هجمات بعبوات ناسفة بدائية الصنع وتفجيرات انتحارية تستهدف المدنيين.

وخلال الحملات الأمنية التي وصفها الجيش بأنها "الأكثر فاعلية وشمولا في السنوات الأخيرة" قتل 417 مسلحا من حزب العمال الكردستاني وأصيب 61 آخرين واستسلم 41 واعتقل 18 منذ 29 أغسطس.

وأضاف الجيش أن 88 من أفراد قوات الأمن التركية قتلوا وأصيب 152 آخرون في ذات الفترة.

وقال الجيش "العمليات ستتواصل بذات التصميم لحين تحييد آخر عنصر إرهابي".