أدى المنتخب البرازيلي مرانه الأخير قبل التوجه إلى فنزويلا لمواجهة منتخبها غدا الثلاثاء المقبل في الجولة العاشرة لتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

وخاض لاعبو "السيليساو" مرانهم الأخيرامس على ملعب (داس دوناس) بمدينة ناتال التي استضافت المباراة الماضية التي انتهت فجر الجمعة بفوز كبير لراقصي السامبا بخماسية نظيفة أمام بوليفيا.

بدأ المران بتدريبات الإحماء وركز الجهاز الفنى على لعب الكرة من لمسة واحدة والتسديد على المرمى وسط أجواء حماسية للغاية.

وقسم المدير الفني، أدينور ليوناردو باكي "تيتي"، اللاعبين إلى مجموعتين لخوض مباراة مصغرة وحرص خلالها على إعطاء اللاعبين التوجيهات الفنية.

ووضح أن المدرب سيعتمد على أليسون وجواو ميراندا وماركينيوس وداني ألفيش وفيليبي لويس وفرناندينيو وريناتو أوجوستو وباولينيو وفيليب كوتينيو وويليان وجابرييل جيسوس.

وسيغيب نجم الفريق ولاعب برشلونة الإسباني، نيمار دا سيلفا، عن المواجهة المقبلة بداعي الإيقاف.

ومن المقرر أن يخوض "الكناري" مرانا وحيدا على الملعب الذي سيستضيف اللقاء غدا الإثنين.

وتأتي البرازيل في المرتبة الثانية برصيد 18 نقطة وتبتعد بفارق نقطة وحيدة عن المتصدر، المنتخب الأوروجواياني، بينما تحتل فنزويلا ذيل الترتيب بنقطتين فقط.