أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بسكوف اليوم الاثنين، أن الجانب الروسي يواصل تحضيراته لزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المرتقبة إلى باريس في 19 أكتوبر الجاري، والتي من المقرر أن يجري خلالها محادثات مع نظيره الفرنسي فرانسوا أولاند.

وقال بسكوف،في تصريحات بثتها وكالة أنباء "تاس" الروسية:"إن التحضيرات لزيارة بوتين المرتقبة إلى باريس مستمرة، ومن المقرر عقد محادثات في قصر الإليزيه" .. لافتا إلى أن بوتين سيشارك أيضا في افتتاح مركز أرثوذكسي هناك.

وأضاف بقوله "ليس لدينا معلومات أخرى من زملائنا الفرنسيين، فنحن نحكم من خلال هذه المعلومات التي لدينا".

يأتي هذا الإعلان غداة تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي في مقابلة مع قناة (تي إم سي) الفرنسية، والتي أكد خلالها أن سكان حلب ضحايا جرائم حرب وأن المسؤولين عنها سيحاكمون أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وقال أولاند إنه مازال يدرس ما إذا كان الاجتماع المرتقب مع بوتين سيكون مفيدا أم لا..وانتقد ما تقوم به روسيا في سوريا ودعمها الجوي تقدي لنظام بشار الأسد، مضيفا أنه سيبلغ بوتين بإن هذا غير مقبول بل إنه يشوه صورة روسيا."

يشار إلى أن روسيا استخدمت أمس الأول السبت حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار اقترحته فرنسا يدعو إلى وقف عمليات القصف في حلب، ما حال دون تبنيه في مجلس الأمن الدولي الذي رفض بدوره مشروع قرار قدمته موسكو.