حرر عدد من أولياء أمور مدرسة الجيل الجديد التجريبية بالإسماعيلية، شكاوى ومحاضر ضد إدارة المدرسة، أكدوا خلالها سقوط المدرسة من حسابات المسئولين، وتحولها بسبب الإهمال إلى ساحات قتالية واستعراضية للطلاب، مع بداية العام الدراسي الجديد، الأمر الذي وصل إلى إصابة أكثر من طفل إصابات بالغة.

وأكد أولياء الأمور أن المسئولين تجاهلوا الشكاوى وأن أحد المعلمات قالت لهم إن مديرة المدرسة "مسنودة".

أعربت وفاء وائل إحدى أولياء الأمور عن غضبها، قائلة "والله حرام اللى بيحصل فى أولادنا مدرسة الجيل الجديد الرسمية لغات تابعة لمدينة الإسماعيلية، كدا كل يوم أطفال تصاب ومحاضر لإدارة المدرسة ولا يوجد رد فعل للظلم اللى فيه أولادنا ممكن نعرف".

وتابعت وفاء: "منذ عدة أيام أصيب طفل في الصف الأول الابتدائي وسالت منه الدماء ولم تتحرك أدارت المدرسة تركته حتى موعد الانصراف، دون إيقاف لدمه السايل، وحينما أتت والدته ووجدته بهذه الحالة، ذهب إلى إدارة المدرسة للتحدث إليها، ولكن لم يرد عليها أحد".

وأضافت ”هدى عبد الرؤوف” إحدى أولياء الأمور: "المدرسة تحصل على العديد من التبرعات، ومش عارفين بتروح فين، الإهمال مسطر على كافة أركان المدرسة"، لافتة إلى أن حوش المدرسة مليء بالقمامة".