أعلنت مصادر ملاحية بمطار القاهرة اليوم الإثنين مغادرة طائرة رئاسة الجمهورية إلى شرم الشيخ لنقل الرئيس " عبدالفتاح السيسى " إلى الخرطوم للمشاركة فى فعاليات ختام أعمال مؤتمر الحوار الوطنى السودانى فى الخرطوم، وذلك تلبية للدعوة الموجهة له من الرئيس "عمر البشير ".

وقالت المصادر: كان "سامح شكرى" وزير الخارجية ضمن كبار المسئولين الذين كانوا على الطائرة حيث سيرافق الرئيس خلال زيارته للسودان للمشاركة فى الجلسة الختامية للمؤتمر التى يشارك فيها عدد من رؤساء الدول الأفريقية، ورؤساء عدد من المنظمات الإقليمية والدولية.

وكان السفير علاء يوسف "المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية" صرح بأن مشاركة الرئيس فى الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطنى السودانى، تأتى فى إطار العلاقة الخاصة التى تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، وما يجمعهما من تاريخ ممتد ومصير مشترك وأشاد السفير علاء يوسف، بنتائج اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، التى عقدت على المستوى الرئاسى لأول مرة فى القاهرة الأسبوع الماضى، وخاصة توقيع الرئيسين على وثيقة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، والتى تعكس إرادة سياسية واضحة فى الوصول بمستويات التعاون المشترك إلى الآفاق التى تتسق مع ما يجمع البلدين من علاقات متميزة.