ناشدت دول أفريقية الدول الأعضاء فى المؤتمر الدولي الخاص بالإتفاقية الدولية لتجارة الأنواع البرية المهددة بالإنقراض بتخفيف الإجراءات الخاصة بتجارة العاج .
وتقول دول جنوب القارة الأفريقية إن لديها عددا كبيرا من الفيلة، وإن قرار منع بيع العاج غير عادل لأنها فى حاجة إلى الأموال لتمويل عمليات حماية الحيوانات الأخرى .
وقد نجحت بعض الدول مثل زيمبابوى وجنوب أفريقيا وناميبيا فى منع تجارة العاج ، غير أنها تريد الآن موافقة دولية على بيع العاج الذى نجحت فى مصادرته من التجار غير الشرعيين للإستفادة من هذه الأموال .
وتشير التقديرات إلى أن أفريقيا لم يعد بها غير 415 ألف فيل بانخفاض قدره 111 ألف فيل عما كان عليه العدد منذ عشر سنوات .
وتجارة العاج ممنوعة منذ عام 1989 ولكن منذ 1997 و2000 سمح لبوتسوانا ونامبييا وجنوب أفريقيا وزيمبابوى ببيع مخزونها لكل من الصين والهند وهو ما أدى إلى انخفاض عدد الفيلة ببتسوانا بنسبة 35% .