تعرض الحضور أثناء احتفال البرلمان المصري بمناسبة مرور 150 عاماً على الحياة البرلمانية في مصر، لموقف في غاية الإحراج أمام العالم كله، وذلك عقب انتهاء ” السيسي” من كلمته، وأعلن مقدم الحفل عن عزف السلام الجمهوري، فوقف الحضور وامتنعت الفرقة الموسيقية عن عزف النشيد الوطني ولم نعرف الأسباب حتى الآن، مما اضطر الحاضرين لترديد النشيد بأنفسهم.
وكان من بين الحضور 19 رئيس برلمان ومنظمة دولية، وأعضاء مجلس النواب المصري بمشاركة بعض الوزراء ووفود من أكثر من 48 دولة، حيث كان الاحتفال تحت أنظار العالم فكانت معظم القنوات المصرية والأجنبية تنقل الحدث للعالم على الهواء مباشر في سابقة هى الأولى من نوعها، ولابد من محاسبة المقصر والذي تسبب في إحراج مصر أمام العالم.
شاهد الفيديو..