قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم الاثنين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مازال يعتزم زيارة فرنسا في وقت لاحق من الشهر الجاري على الرغم من قول الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه غير متأكد مما إذا كان سيستقبله.

وقال بيسكوف للصحفيين إن"الاستعداد لزيارة بوتين المقبلة مستمر."

وكان أولوند قد أدان دعم بوتين "غير المقبول" للغارات الجوية السورية في مقتطفات من مقابلة تلفزيونية بُثت يوم الأحد وقال إنه يسأل نفسه عما إذا كان مستعدا للقاء بوتين عندما يزور باريس في 19 أكتوبر تشرين الأول.