أعلن الرئيس الكولومبي حائز جائزة نوبل للسلام خوان مانويل سانتوس الأحد أنه سيتبرّع بالمبلغ المالي المقدّم مع الجائزة المرموقة (نحو 900 ألف دولار) إلى ضحايا النزاع في البلاد.
وقال سانتوس، خلال احتفال ديني في بوجايا (شمال غرب)، إن “جائزة نوبل الكبيرة مصحوبة بمبلغ مالي أريد أن أعلن لكم أنني اجتمعت أمس مع عائلتي وقررنا التبرع بثمانية ملايين كرون سويدي (925 ألف دولار) إلى الضحايا”.
ومنحت جائزة نوبل للسلام للعام 2016 الجمعة الى الرئيس الكولومبي تكريماً لجهوده في إنهاء خمسة عقود من الحرب في بلاده.
ووقع الرئيس الكولومبي وقائد “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” رودريغو لوندونو، المعروف باسمي “تيموليون خيمينيز″ و”تيموشنكو”، في 26 أيلول/سبتمبر اتفاقاً لإنهاء نزاع أوقع أكثر من 260 ألف قتيل في 52 عاماً.
لكن الناخبين الكولومبيين أحدثوا المفاجأة الأحد الماضي ورفضوا في استفتاء وبفارق بسيط الاتفاق، مجبرين الطرفين على العودة إلى التفاوض.