في خطوة تهدف إلى تعزيز صناعة الأسمنت، ودعم الاقتصاد المصري، تطرح شركة “سيمنس” الألمانية خلال ملتقى (دعم صناعة الأسمنت) الذي يعقد في القاهرة اليوم الخميس، باقة متكاملة من الحلول، والتقنيات، والخدمات المصممة لتلبية احتياجات مصنعي الأسمنت من الطاقة الكهربائية، وتحقيق الميكنة الآلية في التصنيع.
وذكرت الشركة ـ في بيان لها وزعته في القاهرة الثلاثاء ـ أنه في الوقت الذي تتزايد فيه أهمية الحلول المبتكرة للوصول لمنتج محلي أكثر تنافسية، واستدامة، وأعلى إنتاجية، فإن سيمنس ستقوم خلال هذا الملتقى باستعراض المجموعة الشاملة من تقنيات وخدمات الشركة في مجالات توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية، والقوى المحركة، والميكنة الآلية، وعمليات التصنيع، فضلا عن خدمات تشغيل المصانع.
وأكد عماد غالي الرئيس الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر أن الشركة تدرك أهمية صناعة الأسمنت، ودورها الداعم للاقتصاد المصري، لذلك تحرص على توفير مجموعة من الحلول المتطورة لشركات الأسمنت في حزمة واحدة متكاملة، وتضم باقة سيمنس من المنتجات، والخدمات أكبر توربينات غازية، وبخارية في العالم، إلى جانب الحلول التي تسمح لشركات الأسمنت بإقامة محطات لتوليد الكهرباء داخل المصانع، فضلا عن الأنظمة التي تسمح بإدارة استهلاك الطاقة بكفاءة داخل المصانع.
وقال غالي” توفر الشركة انطلاقا من ريادتها في مجال تكنولوجيا التصنيع، حلول الميكنة الآلية لتمكين المصنعين من أن يصبحوا أكثر تنافسية من خلال تقليل الفترة الزمنية لوصول المنتج للسوق وتحقيق عمليات إنتاجية أكثر سرعة ومرونة وكفاءة”.
وتعد مصر واحدة من كبرى الدول المنتجة، والمستهلكة للأسمنت في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث وصل إنتاج مصر من الأسمنت خلال العام الماضي إلى 70 مليون طن متري وفقا لتقارير جهاز شئون البيئة التابع لوزارة البيئة، ومن المتوقع زيادة الطلب على الأسمنت نظرا للنمو الذي تشهده مشروعات البنية التحتية في مصر.
وعلى الرغم من القدرات الهائلة الذي يتمتع بها السوق المصري، فإن مصنعي الأسمنت أصبحوا يواجهون تحديات كبيرة، ومتزايدة لخفض التكاليف، وزيادة معدلات الإنتاج مع الحفاظ في الوقت ذاته على السعر التنافسي، والحد من الآثار السلبية على البيئة.