اختتمت المناظرة الثانية بين المرشحين الرئاسيين للانتخابات الأمريكية على النقيض تماما مما بدأت به، حيث زادت حدة المهاجمات بين الجمهوري دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في البداية، وانتهت بأن كل شخص منهما ذكر شيئا ايجابيا يتعلق بمنافسه ردا على آخر سؤال طرح عليهما منتقدا اياهما بانهما لا يحترمان بعضهما البعض، مطالبا اياهما بذكر محسن وحيد في الآخر.

ووفقا لتقرير نشرته التغطية اللحظية لمناظرة المرشحين المنعقدة في جامعة واشنطن في ولاية ميزوري الأمريكية، الأحد، هاجم ترامب كلينتون بقوة، وكان، في بعض الأحيان، يصرح بتصريحات سيئة.

فيما بدت كلينتون تصافح الجميع، ظهر ترامب في نهاية المناظرة معانقا عائلته، حتى انتقل ليذوب بين الجماهيرقبل أن يختفي.