قالت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون إنه لسوء الحظ هناك الكثير من الأمور الخلافية المظلمة عن المسلمين في أذهان كثير من الأمريكيين في الولايات المتحدة، جاء ذلك ردا على سؤال في المناظرة المنعقدة حاليا في مواجهة منافسها الجمهوري عن الإسلام وموقفهما من التعامل معه، خاصة مع ازدياد معدلات الإسلاموفوبيا داخل البلاد.

وأضافت «كلينتون» في المناظرة المنعقدة في جامعة واشنطن في ولاية ميزوري، الأحد، إن هناك مسلمين في الولايات المتحدة منذ عهد أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، جورج واشنطن.

وأضافت وفقا للتغطية المباشرة لشبكة «سي إن إن» الأمريكية للمناظرة المنعقدة في ولاية ميزوري، أن المسلمين موجودون حتى الآن ومنهم نماذج ناجحة داخل الولايات المتحدة ومنهم الملاكم الراحل محمد علي كلاي، والذي قدم الكثير من أجل الدولة، لافتة إلى أن لديها رؤية حقيقية لخطاب شامل مع المسلمين.

وتابعت "نحن بحاجة إلى الأمريكيين المسلمين؛ ليكونوا جزءا من عيوننا وآذاننا على الخطوط الأمامية لدولتنا، وعلينا جعلهم يشعرون بأنهم جزء من بلادنا".