زار اللواء على العزازى مدير أمن الإسماعيلية، المصابين الذين تم تحويلهم إلى مستشفى جامعة قناة السويس، نتيجة اصطدامهم بسيارة كان يقودها خفير نظامى تابع لمركز شرطة القصاصين.
وكان اللواء على العزازى مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطارا من مأمور مركز القصاصين بالاسماعيلية يفيد بأنه أثناء قيادة خفير نظامى لسيارة أحد الضباط بالمركز، قام الخفير باصابة 9 مواطنين واتلاف فاترينة خاصة بمطعم مأكولات شعبية بشارع المحطة بالقصاصين.
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ وتم نقل 8 من المصابين إلى المستشفى الجامعى ومصاب بمستشفى القصاصين لإسعافهم وتبين أن الإصابات مابين جروح وكدمات وحروق وارتفاع فى المخ.
وخلال زيارة مدير الأمن للمصابين بالمستشفى قام بزيارة المصابين وقال لهم أنه مستعد لتقديم أى خدمة لأى مصاب واللى عاوز يتعالج فى اى مكان نحن تحت امره.
واكد مدير الامن للمصابين انه لايقبل باى تجاوزات واننا جميعا امام القانون سواء وان من اخطاء سينال عقابه وسيتم محاسبة وعقاب الخفير قانونيا مضيفا بان النيابة العامة قررت حبسه 4 ايام على ذمة التحقيق لاننا فى دولة قانون.
وتوجه المصابين بالشكر للواء على العزازى مدير امن الإسماعيلية على الزيارة والشعور النبيل مؤكدين له انهم والشرطة اسرة واحدة وان ماحدث كان خطأ من فرد وقضاء الله وقدره.
وقال مصدر طبى بان عدد من الحلات قد غادر المستشفى بعد تحسن حالته والبعض الاخر من المصابين مازاو يتلقون العلاج .
وكانت النيابة العامة قد اصدر تقرا بحبس الخفير النظامى 4 ايام على ذمة التحقيق والتحفظ على السيارة المتسببة فى الحادث.

وصول مديرالامن للمستشفى

مدير الامن مع احد المصابين

مدير الامن يتحدث مع مصاب

احد المصابين فى الاستقبال

مدير الامن يتحدث مع قريب احد المصابين

مديرالامن يطمئن على احد المصابين

مدير الامن يداعب مصاب

مديرالامن مع المصابين فى مستشفى جامعة قناة السويس

مدير الامن يتحدث مع قريب احد المصابين