*السفارة الأمريكية: كل علاقتنا بمدرسة المعادي أن أولادنا يلتحقون بها

تطورات جديدة شهدتها أزمة مدرسة الكلية الأمريكية بالمعادي التي انتشرت خلال الأيام الماضية أنباء عن قيامها ببث معلومات لطلابها تفيد بأن إسرائيل هي التي انتصرت في حرب أكتوبر وأن إسرائيل منحت مصر أرض سيناء لطيب قلبها.

وأكد مصدر مسئول بالسفارة الأمريكية في تصريح خاص لموقع "صدى البلد"، أنه لا صحة لما ادعته وزارة التربية والتعليم أمس بشأن تبعية مدرسة "الكلية الأمريكية" بالمعادي للسفارة الأمريكية، مؤكدا أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة والمدرسة المذكورة غير تابعة للسفارة.

وقال المصدر إن العلاقة الوحيدة التي تربط بين المدرسة والسفارة هي أن بعض أبناء العاملين بالسفارة يدرسون بهذه المدرسة.

جاء ذلك بعد أن أصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا رسميا لها أمس قالت فيه إن المدرسة الأمريكية بالمعادي تابعة لسفارة الولايات المتحدة بمصر لا تخضع لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وإنما تخضع لوزارة الخارجية.

وقالت الوزارة في بيانها إنه من الطبيعي أنه في حال رصد أي تجاوزات أو مخالفات في تلك المدرسة يتم فورًا مخاطبة وزارة الخارجية والسفير الأمريكي بمعرفة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الاجراء قد تم اتخاذه بالفعل على خلفية ما تردد من انباء تفيد بأن المدرسة الأمريكية بالمعادي، تُدرس للطلاب أن إسرائيل انتصرت على مصر في حرب أكتوبر وأن إسرائيل منحت مصر أرض سيناء لطيب قلبها، بحسب البيان.

كما أكد محمد عطية وكيل مديرية التربية والتعليم بالقاهرة أن هذه المدرسة بكل ما فيها من طلاب ومناهج غير تابعة نهائيا لوزارة التربية والتعليم ولكنها تابعة بكل تفاصيلها للسفارة الامريكية، وبالتالي ما يحدث فيها من أخطاء ليس مسئولية التربية والتعليم.

وقال إن هذه المدرسة أمريكية مفتوحة في الأساس للجالية الامريكية في مصر والطلاب المصريين الموجودين فيها معظمهم من مزدوجي الجنسية وطلابها غير مسجلين بالإدارات ولا المديريات التعليمية المصرية أصلا، بل ولا يدرسون المواد المصرية.