ارتفع عدد ضحايا انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري، مساء الأحد، على أحد حواجز التفتيش الأمنية بين بلدتي "الخالص" و"العظيم" شمالي محافظة ديالي شرقي العراق إلى ستة قتلى بينهم ثلاثة من الشرطة العراقية.

وذكرت وزارة الداخلية العراقية - في بيان صحفي الليلة - أن قوة من شرطة ديالي منعت إرهابيا داخل سيارة مفخخة من المرور للاضرار بتجمعات المواطنين الأبرياء لإيقاع أكبر عدد من الضحايا، مشيرا إلى السيارة انفجرت وأدى ذلك إلى استشهاد ضابط واثنين من عناصر الشرطة وثلاثة من المدنيين الذين تواجدوا في منطقة الحادثة.

وكان قائد شرطة ديالى اللواء جاسم السعدي أشار إلى أن ضابط شرطة برتبة نقيب واثنين من مرافقيه تصدوا لسيارة مفخخة يقودها انتحاري في نقطة أمنية للتفتيش "سيطرة" على الطريق الرئيسي بين بلدتي العظيم والخالص.