طرح أحمد أيوب، المتحدث باسم لجنة استرداد أراضي الدولة المنهوبة، مبادرة باسم اللجنة للأشخاص الذين وضعوا أيديهم على أراضي الدولة ولم يتصالحوا حتى الآن بان يأتوا ويقنينوا أوضاعهم القانونية، مضيفا: «باب اللجنة مفتوح للجميع».

وأضاف «أيوب» في تصريحات تلفزيونية، أن العمل الرئيسي والأساسي للجنة هو تقنين الأراضي للأشخاص الجادين وتسليم عقودهم بعد التصالح، وليس العقوبة، مؤكدا أن العقوبة وسحب الأرض آخر شيء، ولكن اللجنة لا تسعى إلى هدم أي شيء تم بناؤه او استثماره على الأراضي.