قال الدكتور سمير رضوان، وزير المالية الأسبق، إن الرئيس الأمريكى باراك أوباما رحب بالوفد المصرى المشارك فى مؤتمر "أصدقاء مصر وتونس" الذى عُقِدَ فى بلدة "دوفيل" الفرنسية، وأكد متابعته للأوضاع فى مصر عقب 25 يناير، باعتباره داعمًا للثورة، وسأل الدكتور عصام شرف الذى كان رئيسًا للوزراء وقتها عن موقف الإخوان فيما يتعلق بالمستقبل السياسى فى مصر.
وأضاف "رضوان" فى حوارٍ مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامج "هنا العاصمة" على فضائية " cbc ": "أوباما سأل عصام شرف عن مواقف الإسلاميين بخصوص المستقبل السياسى، فرد عليه رئيس الوزراء الأسبق: ما إحنا كلنا مسلمين، والمسلمين هما اللى ماسكين مفيش أى مشاكل".
وأشار وزير المالية الأسبق، إلى أن البيان الختامى للمؤتمر خرج بوعود 20 مليار دولار لمصر وتونس، والجزء الأكبر يذهب إلى مصر، ولم تحصل البلاد إلا على جزء قليل من تلك الأموال حتى فى ظل حُكْم الإخوان.