قال أحمد أيوب، المتحدث باسم لجنة استرداد أراضي الدولة المنهوبة، إن هناك أراضي تابعة لوزارة الأوقاف منهوبة تقدر بالعشرات المليارات، موضحا أن مصر غنية وأغنى ما فيها أرضها ولكنها مسروقة منها.

وأضاف «أيوب» في تصريحات تليفزيونية، أن المهندس إبراهيم محلب رئيس اللجنة رفض بيع الأراضي التى تم استردادها وفضل بيعها من خلال ميزادات، موضحا أن الأراضي مسروقة بمنطق أصحاب السطوة وفاسدين داخل الهيئات.

وأوضح المتحدث باسم لجنة استرداد أراضي الدولة المنهوبة، أن هناك أشخاصا أخذت أراضي في أكثر من جهة دون أن يدفع جنيها واحدا، وكانوا يأجرونها لشركات خاصة ويكسبون من ورائها عشرات الملايين سنويا.

وأشار إلى أن اللجنة يرأسها المهندس إبراهيم محلب، ويشارك فيها وزرات التنمية المحلية والعدل والرقابة الإدارية ومباحث الإدارة العامة والمخابرات العامة وهيئات المساحة والكسب غير المشروع وهيئة الإعلام والشئون المعنوية، مؤكدا أن المناقشة تتم بجميع الأراء، وهناك لجنة قانونية على أعلى مستوى.