استقبل اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، مساء أمس الأحد؛ ممثلا عن السفارة الهندية فى مصر؛ وذلك لبحث استعدادات إقامة احتفالية لإحياء ذكرى رحيل المهاتما غاندى، وزيارته لمصر عام ١٩٣١ ومروره بمجرى قناة السويس الملاحى.
ومن جانبه أكد محافظ بورسعيد لممثلى السفارة، أنه يشعر بالفخر لتواجدهم واختيارهم إحياء هذه الذكرى للمناضل "غاندى" الذى كانت المدينة الحرة أول قطعة تطأ بها قدمه فى مصر.
وقال "الغضبان": "إننا عندما نتحدث عن الهند نرى تاريخاً عظيماً وتشابهاً كبيراً بين الشعبين المصرى والهندى فى أمور كثيرة منها العادات والتقاليد؛ بالإضافة إلى بداية ثورة للنهضة والتنمية معا" .
وعلى هامش الاجتماع لفت محافظ بورسعيد إلى الاستثمارات الهندية على أرض مصر والتي تقدر بمليار ونصف المليار جنية؛ متمنيا أن يكون ذلك باباً لبدء الاستثمارات الهندية وتكرار التجربة في شرق بورسعيد.
ومن جانبه أشاد ممثل السفارة الهندية بالعلاقات بين البلدين؛ مؤكدا أن مثل هذا التعاون سيدفع بالعلاقات الهندية للأمام فى مصر، ومنها جلب استثمارات لمنطقة شرق بورسعيد .