قال ناصر رضوان، القيادى السلفى، ومؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، أن الشيعة هم الذين يتبنون الجماعات الإرهابية التكفيرية، وهم من صنعوا تنظيم داعش، متهما إسلام الرضوى، المتحدث باسم الشيعة فى مصر، ووالده، بقتل السادات والهروب إلى اليمن، مؤكدا وجود قضايا ضدهم فى هذا الأمر.
ووصف القيادى السلفى، خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج “على هوى مصر” الذى يذاع على فضائية النهار one، التمدد الشيعى بمرض “الإيدز” الأمر جعل متحدث الشيعة يرد منفعلا:”وأنتوا سرطان وإيدز، وأرجو أن يكون لسانك أنضف من كده”، فيما رد رضوان: “وأسوأ من الإيدز كمان، لأن سب الصحابة وأمهات المؤمنين أسوأ من الإيدز”.
وواجه الكاتب الصحفى خالد صلاح، إسلام الرضوى، المتحدث باسم الشيعة فى مصر، بتويتات دونها على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” يتلفظ خلالها بشتائم ضد الصحابة، ووجه له اللوم على هذا الأمر، فيما أنكر الشيعى هذا الأمر رغم تدويناته التى تؤكد ذلك.
ووجهخالد صلاح، حديثه لمتحدث الشيعة،: “ما تقولونه فبركة للتاريخ، وخوفنا كله إنه تنتشر فتن من هذا النوع داخل الدولة”.