قال الدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن احتفالية مجلس النواب في شرم الشيخ بمرور 150 عامًا على إنشائه كان يتسم بـالوسطية ولم يحدث أي بذخ، مشيرًا إلى أن الاحتفالية أنعشت ذاكرة الشعب بأن مجلس نوابها هو من أقدم البرلمانات في العالم».
وأضاف ربيع، في مداخلة لبرنامج «توقيت مصر» على «التليفزيون العربي»، مساء الأحد: أن «الحضور في الاحتفالية كان مشرفًا، ومكانه يدل على أن الأمن مستقر، وإمكانية عودة السياحة مرة أخرى إلى شرم الشيخ»، مشيرًا إلى أن «مظاهر البذخ لم تظهر في الاحتفالية، وعلينا استغلال الفرصة لعودة السياحة».
وأوضح نائب رئيس مركز الأهرام، أن «البرلمان الحالي امتداد للمجالس التي أنشئت منذ عام 1952، أي أن السلطة التنفيذية لها السطوة الكبرى على البرلمان، ورغم أن الدستور أعطى صلاحيات كبيرة للبرلمان الحالي إلا أنه لم يستغلها، وهناك قصور كبير في استغلال الصلاحيات».
وتابع: أن «البرلمان لديه خلل نتيجة الثقافة الغائبة، وضعف المعارضة، وهناك خبرة شبة معدومة للأعضاء، وإضافة إلى أن النظام الانتخابي كان به خلل كبير جدًا، وكل ده كان محصلة أثرت في عمل المجلس».