قال أيمن جوهر رئيس هيئة الخدمات الحكومية، وعضو لجنة استرداد أراضي الدولة، إن اللجنة تعد بداية للتغير الحقيقي، موضحا أنه بعد الثورتين كان هناك توجه نحو فكر جديد يضمن المكاشفة والمصارحة ومحاربة والفساد.

وأضاف «جوهر» خلال تصريحات تليفزيونية، أن الهدف من لجنة استرداد أراضي الدولة حصر الأراضي التي تم الاستيلاء عليها واستردت مستحقتها لصالح الدولة، مشيرا إلى أنه كان ولابد أن يكون هناك خريطة كاملة وشاملة للتنمية في كل محافظات مصر.

وأشار رئيس هيئة الخدمات الحكومية، إلى أنه تم حصر 200 ألف فدان للتنمية الراعية، تم استعداد 60 ألف وجارى استردات الباقي وبيعهم في الميزادات، منوها إلى أنه تم عرض 950 فدانا وتم بيعهم 162 مليون جنيه.