نشرت مجلة "ناشيونال إنتريست" قائمة بأقوى الأسلحة الروسية والأمريكية، التى تعد هى أقوى الأسلحة المتواجدة على الساحة حاليا ومن بينها المقاتلة "سو-35"، والغواصة "آمور" الروسية، فى المقابل مقاتلات "إف – 22" وغواصات "أوهايو" الأمريكية.
وأشارت المجلة إلى أن مقاتلة "سو-35" تعتبر أفضل مقاتلة روسية حتى الآن، حيث تمتلك المقاتلة قدرة على التحليق على علو مرتفع، كما تملك قدرة قتالية عالية، وتجعل هذه الخصائص الطائرة، بالإضافة إلى المجموعة المتقدمة من المعدات على متن المقاتلة، تجعلها منافسا خطيرا بالنسبة للقوات الجوية الأمريكية.

مقاتلة سوخوى 35
أما بالنسبة للغواصة الروسية "آمور" أكدت المجلة أن هذه الغواصة صنعت خصيصا لسوق التصدير، حيث تتميز بالقدرة العالية على التخفى والأسلحة المتطورة، موضحة أن استخدام تكنولوجيا تزيد من وقت بقاء الغواصة تحت الماء .

الغواصة آمور الروسية
وفى الجزء الخاص بالدبابات أكدت المجلة أن الدبابة الروسية "T-90" أقوى دبابة روسية قبل بدء استخدام "أرماتا"، حيث أكدت المجلة أن هذه الدبابة رائعة وأقل تكلفة بكثير من "ليوبارد" و"أبرامز" الغربية.

الدبابة تى - 90
وأضافت المجلة أنه فى الواقع فإن هذه الدبابة تجمع بين الأسلحة ذات الجودة العالية وأجهزة الاستشعار والمدفع الموجه والدرع المتعدد الطبقات ونظام الحماية "كونتاكت-5".
ومن الجانب الخاص بالصواريخ فإن "أونيكس "P-800 صاروخ روسى مضاد للسفن يفوق سرعة الصوت، ويكمن إطلاقه من الغواصات والسفن والطائرات والقاذفات البرية، وقد صنعت لاستخدامها ضد الأهداف المائية، ولكن يمكن استخدامها للأهداف البرية ويبلغ مداها 300 كم.

صواريخ أونيكس الروسية
وأشارت المجلة إلى أن الصاروخ الروسي يتقدم بفارق كبير على شبيهه الأمريكي "هاربون" ولن يكون من السهل على أنظمة الدفاع الأمريكية مقاومة "أونيكس".
وفى نفس السياق يمتلك سلاح البحرية الروسية طوربيدات 53-65 وهى السلاح الأخطر، الذي قد تواجهه القوات البحرية الأمريكية، إذ أن الصاروخ الموجه يتتبع أثر السفينة.

طوربيدات 53-65
وأشارت المجلة إلى أن هذا النوع من الأسلحة يملك أجهزة استشعار يكشف الأمواج التى تتشكل فى المياه أثناء حركة السفينة، ويشكل هذا النظام صداعا لقوات البحرية الأمريكية ويجعل منظومات الدفاع عاجزة أمامه.
وبالنسبة للأسلحة الأمريكية نشرت المجلة أهم الأسلحة وهى غواصات "أوهايو"، التى تعمل مفاعل يتم تبريده بواسطة الماء وتبلغ سرعتها 25 عقدة، وتزود هذه الغواصات بـ24 صاروخا باليستى عابر للقارات من طراز "ترايدنت".

غواصة أوهايو الأمريكية
أما بالنسبة لقاذفة القنابل بي-2 "سبيريت" فهى تجمع بين خصائص القدرة العالية على التخفى والأداء الديناميكى الهوائى والقدرة الكبيرة على الحمولة، وتملك قاذفة القنابل القدرة على تجاوز منظومات الدفاع الجوى المتقدمة، حيث تتجاوز 6000 ميلا بحريا (حوالى 11 ألف كم) من دون التزود بالوقود.
قاذفة القنابل بي-2 "سبيريت"
وعلى الرغم من أن سرعة الطائرة لا تتجاوز سرعة الصوت إلا أنها ترتفع إلى علو 15 كم.
أما المقاتلة "إف-22" تتميز بتكنولوجيا "الشبح" والقدرة العالية على المناورة، وتتمكن الطائرة من إجراء عمليات قتالية من نوع "جو-جو" و"جو-أرض" فى آن واحد.

مقاتلة إف - 22 رابتور
كما تنفذ المقاتلة العديد من المهام الأخرى، مثل جمع المعلومات الاستخباراتية والمراقبة والدراسة والتصدى للهجوم الإلكترونى.