علق الإعلامي إبراهيم عيسى على مرور اليوم الأحد بسلام بعد التحذيرات الأمنية التى أطلقتها السفارات الغربية لرعاياها فى مصر، قائلاً: "اليوم مر بسلام ولم يحدث عمليات أو جرائم إرهابية أو اضطربات".

وأضاف عيسى، ببرنامج "مع إبراهيم عيسى" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس"، مساء الأحد، أن أجهزة الدولة المصرية تتأمر على نفسها، موضحًا: "الدولة أكثر بلد تتأمر على نفسها بضعفها ويعدم كفاءتها والنفخ فى نظرية المؤامرة".

كما أكد أن أجهزة الدولة تعتمد على شيء واحد هو تخويف المواطن وبث الرعب والهواجس من الغد وما سيحدث والأمن والأمان، لافتًا إلى أن الدولة تنتهج سياسة التخويف بحيث كلما زاد خوف وزعر المواطن، كلما رضي مزيدًا من القهر ومزيد من الأسعار وارتفاع الأسعار ومزيد من الطحن الاجتماعي.

وتابع الإعلامي إبراهيم عيسى "الدولة تكيل بمكيالين تنشر الرعب بين المصريين من مخططات الإخوان على وسائل الإعلام وتسىء لسمعة مصر الدولية، وعندما تتحدث السفارات الثلاثة عن أن لديها معلومات مخباراتية بأنه سيحدث عمليات إرهابية تصبح سيئة"، مؤكدًا الدولة تنشر الرعب من أجل تكميم أفواة المصريين.
وأول أمس اصدرت السفارة الاميركية والكندية بيانات، حذروا فيها رعاياهم بتجنب التجمعات والأماكن العامة اليوم الأحد 9 أكتوبر، كما لحقت بهم السفارة البريطانية أمس، الأمر الذي ادى إلى نشر حالة من القلق والهلع لدى المصريين ، وجعل وزارة الداخلية تشدد الحراسات على السفارت وسط حالة من الاستنفار الأمني في شوارع القاهرة والمحافظات.