كشفت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن هيلاري كلينتون ربما قامت بتسريب معلومات سرية عن غارة تم تنفيذها على أسامة بن لادن، لبنوك في وول ستريت.

وبحسب القناة، فإن تسريبات ويكليكس الأخيرة الخاصة بالمرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية، ربما تضعها في مأزق أكبر مما تتوقع، إذ أن أحد الإيميلات التي وجهتها كلينتون لبنوك في وول ستريت، تضمن معلومات سرية عن غارة نفذت على المنطقة التي كان يقيم فيها أسامة بن لادن.

كما تكشف الإيميلات أنه في العام الماضي، وضعت حملة كلينتون مخطط لجعل المرشحين الجمهوريين يتخذون مواقف متشددة ومضللة، وبالتالي يسهل لها عملية الفوز.

وتحمل هذه الاستراتيجية أسم "مرشحي المزمار"، إذ يهدف منها تضليل المرشحين الجمهوريين بإغراءات وهمية بأنهم أقوياء، وكذلك إغرائهم بتقديم وعود غير مسئولة، وضمت القائمة إلى جانب ترامب، كلا من المرشحين، تيد كروز وبن كارسون.

ولفتت القناة إلى أن الاستراتيجية وصلت لأبعد من ذلك، بالمطالبة بإجبار المرشحين الجمهوريين لإغلاق أنفسهم في مواقف متشددة، الأمر الذي سيصدمهم في الانتخابات العامة.

وكان موقع "ويكليكس" قد نشر الجمعة الماضية، إيميلات تم قرصنتها من مدير حملة كلينتون، يكشف قيام المرشحة الديمقراطية بتسريب معلومات سرية لبنوك وول ستريت وفي أمريكا اللاتينية حول سياسة التجارة المفتوحة والعابرة للحدود.