قال المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن بعض المدارس الموجودة في مصر تتبع السفارات الأجنبية مثل السفارة الأمريكية والفرنسية، ولا تتبع وزارة التربية والتعليم لأن لها قواعد خاصة بتلك السفارات لأنها تعتبر جزء منها، وأن الوزارة بدأت تبحث في تلك المناهج التي تدرس في هذه المدارس.
وأضاف ” أبوزيد” من خلال مداخلة هاتفية بالإعلامي ” جابر القرموطي” مقدم برنامج ” مانشيت القرموطي”، و المذاع على قناة ” العاصمة الجديدة” الفضائية المصرية، أن وزارة الخارجية لا تمتلك أي صلاحيات لتغير تلك المناهج، لأنها تخضع لقواعد عامة تابعة للسفارة التي تتبعها.
وطالب المتحدث الرسمي من أولياء الأمور  بمدرسة المعادي التي زعمت في دراستها أن إسرائيل انتصرت في حرب أكتوبر تقديم شكوى للوزارة وسيتم بحثها وعمل اللازم.
شاهد الفيديو..