يتوقع أن تقوم كل من تركيا وروسيا بتوقيع اتفاق "تيركيش ستريم" خلال الزيارة التي يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إسطنبول يوم الإثنين، حسبما نقلت صحيفة حرية التركية عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك.

ويصل بوتين إلى أنقرة لحضور مؤتمر الطاقة العالمي بناء على دعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسيعقد الرئيسان جلسة ثنائية على هامش القمة بحضور الوزراء ذوي الاختصاص.

وقال نوفاك إن المشروع على درجة كبيرة من الجهوزية على مستوى الحكومتين، مؤكدا على الجهوذ المبذولة لإتخاذ الإجراءات اللازمة في روسيا وتركيا لتوقيع الاتفاق في المستقبل القريب.

وكانت شركة "جاسبروم" الروسية وشركة "بوتاش" الروسية قامتا بتوقيع مذكرة تفاهم عام 2014 لبناء أنبوب "تيركيش ستريم" لضخ الغاز، بحجم 63 مليار متر مكعب سنويا من روسيا إلى تركيا عبر البحر الأسود.

وأشار نوفاك إلى أن مشروع "تيركيش ستريم" ومشروع المفاعل النووي التركي الأول "أكويو" يشكلان عاملا أساسيا في عملية تطبيع العلاقات بين البلدين بعد أزمة إسقاط الطائرة الروسية.

وأكد نوفاك على أهمية تركيا كشريك اقتصادي لروسيا، مشيرا إلى أن معدل التجارة بين البلدين وصل خلال عام 2014 إلى 35 مليار دولار، ليقل بنسبة 40% خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2016، مقابل نفس الفترة من عام 2015، نتيجة الأزمة السياسية بين البلدين.

وسيوفر الأنبوب 17.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا بعد انتهاء المرحلة الأولى منه.