طالب رضا لاشين، الخبير الاقتصادي، بالتوسع أفقيا ورأسيا لزيادة الرقعة الزراعية لمصر وزيادتها عن 8.6 مليون فدان وتجريم التعدي على الأراضي الزراعية والتوجه لاستصلاح الصحراء ورفع انتاجية الأراضي المزروعة واستخدام التكنولوجيا الحديثة والميكنة الزراعية والتوسع فى مشروعات الإنتاج الحيوانى والداجني والاستزراع السمكي والتخطيط العلمي الشامل والمتكامل لرفع إنتاجية تلك المشروعات.

وأضاف لـ صدى البلد، يجب إنشاء مجمعات صناعية زراعية متكاملة تعتمد على تصنيع المحاصيل الزراعية والفاكهة والخضراوات واللحوم والدواجن والألبان الناتجة من القرى المصرية لتحقيق التنمية المستدامة لتلك القرى واستحداث منظومة بديلة للتعاونيات وتمكينها من تأدية رسالتها لخدمة الفلاح المصرى اقتصاديا واجتماعيا.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أهمية إعادة النظر وتقديم كافة الخدمات التمويلية التى يطلبها المزارعين للنهوض بالقطاع الزراعي من أجل تحقيق تنمية زراعية شاملة، و تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، مثلما تفعل كافة دول العالم التى تدعم مزارعيها بالمال والبذور والمبيدات والمخصبات والأسمدة والآلات والمعدات الزراعية ثم التسويق.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن العمل بجد على الآليات السابق ذكرها يتحقق منها الاكتفاء الذاتي من الغذاء لمصر، والاعتماد الكلي على أنفسنا ومواردنا وإمكاناتنا الذاتية في إنتاج كل احتياجاتنا الغذائية محليا.

لافتا إلى أن الاكتفاء الذاتي من الغذاء لابد وأن يكون هدف مصر القومى فلا يعقل أن يتم استيراد 70% من المواد الغذائية التى نأكلها ولا يعقل أن نستورد 60% من مكونات طبق الفول الذى يتناوله المصريون على الإفطار يوميا.