أحيا عدد من شباب ماسبيرو الذكري الخامسة لمذبحة ماسبيرو بصورة رمزية، بإلقاء ورود فى النيل وحملوا لافتات تحمل شعارات للتعبير عن فعاليتهم للوقفة.

وتشمل اللافتات عبارات وهى: المجد لشهداء ماسبيرو ، انا فاكر ، حاكموا قتلة شهداء ماسبيرو ، الذكرى الخامسة لشهداء ماسبيرو).

وأعرب الحاضرون أن فاعليتهم تحمل هدفين رئيسيين، الأول هو للتأكيد على تذكرهم بالمذبحة رغم مرور ٥ سنوات، والثانى هو المطالبة بمحاكمة المتسببين فى المذبحة.