أحمد المسلماني: العالم يتخلى عن مسئولياته الأخلاقية تجاه هايتي.. فيديو

قال الإعلامي أحمد المسلماني، إن دولة هايتي صغيرة جدا فتبلغ مساحتها 27 ألف كيلو متر، وشهدت إعصارا عنيفا راح ضحيته ألف شخص، إلى جانب المنازل التي تم تدميرها.

وأضاف المسلماني، في برنامجه «الطبعة الأولى» المذاع على فضائية «دريم» أن دولة هاييتي خرجت من زلزال عام 2010 الأقوى منذ 200 عام، الذي ألحق أضرارا بالغة لجميع سكان هايتي، وعددهم 10 ملايين مواطن، مشيرا إلى أن الدولة بالكامل تأثرت من الزلزال وتوابعه.

وأشار الإعلامي أحمد المسلماني، إلى أن الدولة قبل أن تنتهي من إعادة البناء وترميم المنازل، تعرضت للإعصار الأخير، ووصلت سرعة الرياح 220 كيلو، وأدى إلى اقتلاع الأشجار، وغريق المنازل.

وأوضح أن سكان دولة هاييتي، هم أفارقة منذ 4 قرون وقت العمل في تجارة العبيد، فاصطحبهم تجار العبيد لإرسالهم إلى أمريكا، ولكن تم تركهم في جزيرة هايتي بعدما وجدوا أن مستواهم لن يكون قويا في الخدمة كعبيد.

وأكد أنه في ظل الظروف القاسية، لم يعد يقوم العالم بمسئولياته الأخلاقية، مشيرا إلى أن دولة هايتي لا وقت لديها للبناء، ولا وقت للدموع.

أضف تعليق