يوم حزين بمحافظة المنوفية.. مصرع النائبة أميرة رفعت حفيدة النائب العام الأسبق ..ودفنها دون حضور زملائها بالمجلس...صور وفيديو

- أميرة رفعت ابنة الـ ٣٥ عادت من رحلة الحج ولقيت ربها اثناء توجهها لشرم الشيخ

- غياب النواب عن جنازة اميرة البرلمان لحضور احتفالية الـ١٥٠ عاما على الحياة النيابية

- أهالى القرية كانت مثال الأخلاق وتقدم الكثير من المساعدات

عاشت محافظة المنوفية، اليوم الأحد، يوم حزين بدء فى الساعات الأولى من صباح اليوم حيث تلقى أهالى قرية الماى بمدينة شبين الكوم خبر وفاة النائبة أميرة رفعت عضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية فى حادث سير أثناء توجهها إلى مدينة شرم الشيخ لحضور احتفالية الـ١٥٠ عاما على الحياة النيابية فى مصر.

وسادت حالة من الحزن والصدمة بين اسرة النائبة واهالى القرية الذين توافدوا على منزل أسرة النائبة للتاكد من صحة الخبر، حيث توجه شقيقه النائبة إلى مستشفى الطور لاستلام الجثمان لدفنه بمقابر الأسرة بالقرية.

اميرة رفعت ابنة الـ ٣٥ عاما ولدت فى قرية الماى بمحافظة المنوفية وحصلت على بكالوريوس التجارة انجليزي بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف متزوجة من رجل الأعمال أيمن السابعة ولديها طفلين احمد ٦ سنوات وضى ١٢ عاما ولادها متوفى وكان يشغل منصب مديرًا عامًا بمعهد الكبد بحامعة المنوفية ووالدتها المهندسة هدي الدسوقي وكيل وزارة الاتصالات سابقًا.

أميرة رفعت حفيدة المستشار احمد رفعت النائب العام المصري سابقًا وشقيقها قاض مشهود له بالكفاءة وعمها رئيس جهاز مترو الانفاق الذي طوره بكفاءة وخالها الدكتور حازم الدسوقي مدير الادارة الطبية بالجامعة لتحصل على بكالوريوس التجارة وتعمل محاسب بمركز معلومات شبكات المرافق .

التحقت بالعمل السياسى من خلال ائتلاف دعم مصر والتى أصبحت أحد أعضائه لتخوض الانتخابات ضمن قائمته عن حزب الاصلاح والتنمية.

"رفعت" كانت عضو لجنة المشروعات المتوسطة والصغير بمجلس النواب، نالت حب واحترام جميع زملائها بالمجلس ووصفوها بطيب الخلق وحسن الاخلاق.

عادت النائبة اميرة رفعت من الحج منذ أسبوعين لتلحق بالنواب لحضور احتفالية الـ ١٥٠ عاما على الحياة النيابية فى مصر والمنعقدة بشرم الشيخ فأصر طفليها على الذهاب معها فتخلفت عن طائرة النواب واصطحبت طفلاها ولم يمهلها القدر حيث انقلبت سيارتهم بالقرب من مدينة الطور لتلقى مصرعها فى الحال ويصاب طفلها بحالة خطيرة وتنجو نجلتها.

النائب سامر التلاوى زميل النائبة ورفيق مشوارها فى حملة فى حب مصر قال، إنه تصادف مروره وقت الحادث على طريق شرم الشيخ وفوجى بالحادث وتبين إصابة النائبة اميرة رفعت ولقيت مصرعها بمستشفى الدور واصابة نجليها.

وأكد التلاوى انقلاب سيارة النائبة بالطريق بالقرب من مدينة الطور، مضيفا أن النائبة لم تسافر بالطائرة مع النواب لأنها فضلت اصطحاب طفليها معها بالسيارة.

وأضاف انهم ينتظرون وصول شقيقها لاستلام الجثمان وتم الإنتهاء من كافة الاجراءات بالمستشفى .

وقال رضا زيد من اهالى القرية، أن النائبة كانت دائمة التواجد فى منزلها وبين اهلها من ابناء القرية وكانت مثال للأخلاق وكانت تقدم المساعدات عن طيب خاطر للاهالى.

واضاف، ان النائبة المتوفاة تبلغ من العمر 35 عام وزوجها الاول توفى فى حادث سيارة ايضا، ثم تزوجت من زوجها الحالى وانجبت منة طفل، مضيفين ان زوجها رجل اعمال ويعمل فى مجال السيراميك.

واكد الدكتور حازم الدسوقى مدير الادارة الطبية بجامعة المنوفية، وخال النائبة ان اميرة من الشخصيات الهامة فى القرية وان والدها كان مدير معهد الكبد وجدها المستشار عاطف زكى النائب العام الاسبق وشقيقها مستشار بمحكمة قليوب.

وتابع ان اميرة كانت صادقة فى كل اقوالها ولم تكن تماطل كما يفعل البعض ؛ قائلا " وفاتها عقب عودتها من الحج دليل على حسن الخاتمة" واوضح أن آخر زيارة لها كانت للقرية أول أمس الجمعة لتوديع أسرتها قبل الرحيل.

وشيع المئات من أهالى قرية الماى جثمان النائبة أميرة رفعت حيث تقدم الجنازة اللواء خالد أبو الفتوح مدير أمن المنوفية والدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية والمسئولين بمركز شبين الكوم وأدى الأهالى صلاة الجنازة على الجثمان بمسجد الفتح وتم تشييع جثمان النائبة إلى مثواها الاخير بمقابر الأسرة بالقرية.

وشهدت الجنازة، غياب النواب وخاصة نواب المحافظة عن تشييع الجثمان إلى مثواها الأخير .

وأكدت مصادر أن نواب المنوفية كانوا فى طريقهم للقرية حيث غادروا شرم الشيخ اليوم ولكن لم يتمكنوا من حضور الجنازة ومنهم أيمن معاذ وهشام عبد الواحد وابراهيم خليف، بينما لم يتمكن الآخرون من حضور الجنازة لانشغالهم احتفالية ال١٥٠ عاما على الحياة النيابية فى مصر.

بينما حضر الخاسرون فى الانتخابات الماضية ومنهم محمد زكى بدر شقيق وزير التنمية المحلية الحالي ، والمهندس وفيق عزت مرافقين للقيادات التنفيذية بالمحافظة .

وأصدر حزب الإصلاح والتنمية برئاسة النائب محمد أنورالسادات، اليوم الاحد، بيانا ينعى فيه مصرع النائبة أميرة رفعت .

وقال السادات إن حزب الإصلاح والتنمية، قد خسر بوفاتها قيمة حزبية وسياسية كبيرة كان لها دورا كبيرا وإسهامات عظيمة أضافت للحزب الكثيرولن ينساها أحد، متمنيا لأبنائها المصابين الشفاء العاجل متقدما لأسرتها بخالص العزاء داعيا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

كما أصدر حزب مستقبل وطن، بمحافظة المنوفية ، اليوم الأحد ، بيانا تنعى فيه النائبة اميرة رفعت عضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية.

وقال مصطفى بسيوني أمين حزب مستقبل وطن بالمنوفية: أن النائبة كانت تسعى دائما لفعل الخير وتميزت بحسن الخلق وبشاشة الوجه، وشاركت في العديد من الفعاليات الخيرية التي أقامها الحزب.

وأضاف بسيوني أنه استقبل خبر وفاتها بالصدمة والحزن الشديد، وذلك بسبب مواقفها النبيلة واجتهادها المستمر في عملها وتمني أن يخرج من محافظة المنوفية من يعيد ذكراها ويسلك طريقها.

أضف تعليق