لطالما رغب الإنسان بالعودة إلى قصص الجن والأرواح الشريرة لتفسير بعض الظواهر والأحداث الغريبة التي قد تمر بحياته، مثلما حصل مع عائلة سعودية عانت من سلسلة حرائق غامضة.
في مكة المكرمة، تواصل الفرق الأمنية التحقيق في حادث نشوب حرائق غامضة متتالية في منزل مواطن سعودي وأقاربه في بلدة السلامة في محافظة القنفذة حسب صحيفة “عكاظ” السعودية.
وبدأت القصة عندما اندلع حريق في مطبخ منزل المواطن الذي يعتقد أن “جنّا” يقف وراءه، بعد أن عجز عن تفسير أسباب اشتعاله، ثم انتقل إلى غرف أخرى، فبادرت فرق الدفاع المدني إلى إخماده، لتندلع بعد عدة ساعات في غرفة المعيشة، ثم في ملحق المنزل، ليستمر اشتعال النيران على امتداد اليومين الماضيين حتى أتت على معظم أجزاء المنزل.
واضطر المواطن إلى الانتقال لمنزل أحد أقاربه، غير أن الحريق انتقل صباح اليوم التالي إلى منزل خاله، ثم إلى منازل أخرى حيث شبّ في 4 منازل في البلدة ذاتها، متسببا في تشريد 7 أسر تضررت بعد احتراق ممتلكاتها.
وفي كل مرة، كانت فرق الدفاع المدني تهرع إلى إخماد تلك الحرائق حيث شبَت في إحدى المرات بأثاث الأسرة التي اضطرت إلى تركه في منزل أحد الجيران، لكن النيران الغامضة طاردته مجددا!
في غضون ذلك، أوضح أحد أفراد العائلة وفقا لموقع “عاجل” السعودي السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول أن النيران تندلع مباشرة دون وجود ما يستدعي أو يفسر اشتعالها. وقال صاحب المنزل إنه يعتقد أن الجن وراء هذه الحرائق.