ارتفع عدد قتلى الإعصار ماثيو إلى 900 شخص في هايتي، و10 في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سقط الضحايا في ولايات نورث كارولينا وجورجيا وفلوريدا وساوث كارولينا، في حين لا يزال 4 أشخاص في عداد المفقودين.
وتوزيع القتلى في أمريكا كالتالي، ففي جورجيا، قتل ثلاثة أشخاص، بينهم شخص قعيد، في الوقت الذي لقي أربعة أشخاص مصرعهم في وقت سابق في فلوريدا.
وانخفض تصنيف إعصار "ماثيو" ليصبح من الدرجة الثانية، مساء الجمعة، ووصلت سرعة الرياح المصاحبة للإعصار إلى 120 كيلومترا في الساعة بعد تراجع قوته.
وتسبب الإعصار في عمليات إجلاء واسعة على طول الساحل، وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية إن بعض المجتمعات المحلية في جنوب هايتي قد دمرت تماما نتيجة الإعصار الذي اجتاح البلاد يوم الثلاثاء.
وأكدت الأمم المتحدة أن نحو 1.2 مليون شخص تضرر جراء الإعصار، فيما يحتاج 350 ألف شخص لمساعدة إنسانية فورية ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مع ورود مزيد من المعلومات من فرق الإغاثة على الأرض، ويعد ماثيو أكبر إعصار يعصف بالولايات المتحدة بشكل مباشر خلال أكثر من 10 أعوام.