قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي قرر التضحية بصفة مؤقتة بجزء من شعبيته مقابل قرارات الإصلاح الاقتصادي.
وأضاف “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع على قتاة “إم بي سي مصر”، أن القرار الاقتصادي لا يمكن أن يتخذ بمعزل عن البيئة السياسية، مشيرا إلى أن البرلمان الحالي لم يمارس دوره حتى الآن بشكل يرفع عن كاهل “السيسي” جزءًا من الأعباء الملقاة عليه.

وأشار إلى أنه لا يمكن لأحد حجب المعلومات عن رئيس الجمهورية حاليا، في ظل الثورة الهائلة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.