قال محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات، إن التحذيرات التي أطلقتها السفارة الأمريكية بالقاهرة وتتبعها بعض الدول هدفها ضرب السياحة الوافدة لمصر بعد غياب طويل، حيث ترغب من خلالها التأكيد على أن مصر منطقة غير آمنة وتعاني من عمليات إرهابية مستمرة.

وطالب السويدي، في تصريحات لـ صدى البلد، بضرورة أن ترد وزارة الخارجية المصرية على تلك الإنذارات الكاذبة بحسم.

ولفت إلى أن تلك التحذيرات ممكن أن تضرب القطاع السياحي بنسبة 70٪ أى أنها لا تقل خطورة عن العمليات الإرهابية الفعلية، موضحا أن الهدف ضرب السياحة، المصدر الرئيسي للعملة.