علقت الكاتبة الإسرائيلية “شيمريت مائير” على القرار الجمهوري الأخير الذي يتيح للملك “حمد بن عيسى آل خليفة”  عاهل البحرين بتملك أراض ومباني فيلات بخليج نعمة وشرم الشيخ، مؤكدة أنه لا يمكن وصف ما يحدث في مصر إلا بـ “عروض التصفية” التي يقدمها السيسي.
وأكدت “شيمريت” على حديثها في تغريدة نشرتها عبر موقع التواصل الإحتماعي “تويتر”، حيث قالت “عروض التصفية الخاصة بالسيسي تتواصل: بعد انتقال الجزيرتين للسعودية، أصدر قرار جمهوري للملك البحريني بتملك الأراضي والبناء في شرم الشيخ، رغم أنه ليس مواطنا مصريا”.
وأضافت في تغريدة أخرى ساخرة “ربما نقترح عليه أي مبلغ لا يمكن أن يرفضه مقابل سيناء؟ ما سيوفر علي السؤال كل ربع ساعة ما كانت الأمور آمنة للسفر إلى هناك في الأعياد”.