قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن مصر تنتظر بيان وزارة الخارجية المصرية للرد والتوضيح على أسباب استدعاء إثيوبيا للسفير المصرى لديها بعد الاتهامات التى وجهت لمصر بأنها تورطت فى المظاهرات بإثيوبيا.

وأضاف هريدى، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أنه على أي سياسى عدم التكهن بأى شىء او تحليل هذا الاستدعاء حتى ظهور اسباب الاستدعاء من الخارجية المصرية.

وأوضح أن من بث خبر عن تورط مصر فى مظاهرات إثيوبيا الاخيرة هى وكالة الاناضول التركية، وقامت الخارجية بنفى هذا الخبر تماما.

وكان وزير الدولة الإثيوبي للشئون الخارجية برهاني كرستوس، استدعى السفير المصري في أديس أبابا أبوبكر حفني، للتشاور حول تطورات القضية الأخيرة المتعلقة بقضية "الأورومو" ومحاولات اتهام مصر بدعم هذه الجماعة المحظورة.

فيما أكد السفير المصري في أديس أبابا أبوبكر حفني، أنه التقى وزير الدولة الإثيوبي للشئون الخارجية برهاني كرستوس، لتوضيح ملابسات الفيديو الذي نشرته وكالة "الأناضول" التركية والإعلام الإثيوبي، يظهر فيه مواطن مصري يعبر عن دعمه لمنظمة «الأورومو» المعارضة للنظام الإثيوبي.