قال المستشار إيهاب وهبي، المتحدث الرسمي لحزب الصرح المصري الحر، والأمين العام لتحالف شباب الاستقرار والتنمية، إن مصر تصدر اليوم للعالم رسالة مهمة مفادها أن التاريخ سيظل شاهدًا علي عظم وعراقة مصر وأن مصر ستظل دائمًا وأبدًا بما سطرته بحروف من نور تنطق كل يوم بعراقتها وقدمها وحضارتها، وأن التعامل مع مصر يجب أن يكون بقدر عراقتها وحضارتها وثقلها في القارة الافريقية والشرق الاوسط كله.

وأكمل "وهبي"، فى تصريحات صحفية تعليقا على احتفالية١٥٠ عاما علي انشاء البرلمان المصري: أن الاحتفال اليوم يضع طوقا في عنق كل من يجلس تحت قبة هذا الصرح الشامخ وامانة الحفاظ علي هذا التاريخ الناصع وهذه العراقه، وعلي نواب اليوم ان يعوا هذا جيدا ويعملوا علي اثبات انهم جديرين بحمل هذه الامانه والحفاظ علي صورتها الجميله الراقيه امام انفسنا اولا وامام العالم أجمع.

واختتم "وهبي" حديثه معربا عن سعادته بعودة مصر عبر هذا الاحتفال الي حضن افريقيا وحضن العرب بمشاركة العديد من البرلمانات العربيه والافريقيه فرحة مصر في الاحتفال اليوم الذي انطلق برسالة سلام من ارض السلام بشرم الشيخ الي العالم اجمع تحمل الامن والآمان بثوب ابيض جديد ناصع البياض.