أجلت المحكمة العسكرية، اليوم الأحد، نظر محاكمة 214 من المتهمين فى أحداث عنف بملوى وديرمواس بمحافظة المنيا إلى جلسة 17 و18 أكتوبر الجارى للمرافعة.
وأجلت المحكمة قضية عنف ملوى إلى يوم 18 من أكتوبر الجارى، بعد أن استمعت إلى أقوال 2 من الشهود، واستمعت إلى مرافعة الدفاع عن بعض المتهمين فى أحداث ملوى، والتى وقعت عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، والذين يحاكمون فى قضيتين القضية الأولى الخاصة باقتحام مجلس المدينة بمركز ملوى والمتهم فيها 198 متهمًا بينهم 36 محبوسين على ذمة القضية.
أما القضية الثانية والتى تتعلق بإعادة إجراءات محاكمة 16 من المتهمين فى أحداث اقتحام وحرق كنيسة وكمين دلجا بمركز ديرمواس جنوب المنيا، والذين صدرت ضدهم أحكامًا بالسجن المؤبد غيايياً فى شهر مارس الماضى، ثم تمكنت سلطات الأمن من القبض عليهم عقب إصدار الحكم بعدة أيام، ولذلك تعاد إجراءات محاكمتهم أمام القضاء العسكرى مرة أخرى وقد تأجلت إلى جلسة 17 من الشهر ذاته .
وتضمن أمر الإحالة إن المتهمين ينتمون إلى جماعة الإخوان، وحرضوا على تخريب منشآت عامة وخاصة، واشتركوا فيما بينهم على التحريض على إثارة الشغب والعنف، وعقب أحداث فض إعتصامى رابعة والنهضة.