• بنك الإسكندرية أول شريك لـ(Green For Growth Fund) GGF في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

• مبادرة ترشيد الطاقة الممولة من GGF توفر حوالي 66000 ميجا وات/الساعة
أعلن صندوقGreen For Growth Fund (GGF ) عن تمويل قيمته 20 مليون دولار أمريكى مقدم لبنك الإسكندرية، وهو التمويل الأول الذي يقوم به صندوق GGFفي مصر والمنطقة بعد التوسع الى شمال أفريقيا والشرق الأوسط .
يولي بنك الإسكندرية أهمية خاصة للتمويل الاخضر (الصديق للبيئة)، وسيقوم البنك باعادة اقراض التمويل الممنوح من GGF لمشروعات الطاقة المتجددة ومبادرة ترشيد الطاقة في مصر، فضلا عن المساعدة الفنية التي سيقدمها صندوق GGF للبنك والتي ستتضمن توفير التدريب اللازم و الخدمات الاستشارية حول الاستراتيجية المتبعة وتقييم استخدامات الطاقة.
هذا وقد صرح كريستوفر نوليس رئيس مجلس إدارة GGF ” بعد توسعنا في شمال أفريقيا والشرق الأوسط يسرنا أن نعلن عن اتفاقنا الأول في المنطقة مع بنك الإسكندرية نظراً للاهتمام الذي يوليه البنك للتمويل البيئي حيث نستطيع من خلال التمويل الممنوح من الصندوق لدعم شريكنا – بنك الإسكندرية - في الوصول إلى شريحة أكبر من العملاء من أجل ترشيد استهلاك الطاقة و خفض الانبعاثات في مصر.”
كما أضاف دانتي كامبيونى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية- انتيزا سان باولو “إننا سعداء بكوننا أول شريك لصندوق GGF في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعاوننا في مجال الطاقة المتجددة الذي يعتبر قطاع استراتيجي ذو أولوية قصوى لتحقيق التقدم المستدام في أي منطقة حول العالم، ويعتبر بنك الإسكندرية التمويل الأخضر (الصديق للبيئة) وسيلة هامة لدعم ترشيد استهلاك الطاقة وتقليل الانبعاثات حيث تعد الشراكة مع GGF نقطة محورية في دعم استثمار الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في مصر”.