استطاع المنتخب المصري تحقيق الفوز على نظيره الكونغو بهدفين مقابل هدف وحول تأخره لانتصار في اللقاء الذي أقيم بينهما اليوم ضمن الجولة الأولى من تصفيات أفريقيا المؤهلة للمونديال.
تقدم المنتخب الكونغولي عن طريق لاعبه دوري في الدقيقة 24 من الشوط الأول قبل أن يتعادل للفراعنة محمد صلاح في الدقيقة
بدأ المنتخب المصري اللقاء بشكل سريع حيث نجح باسم مرسي في استلام الكرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الأول ليمررها نحو عبد الله السعيد الذي فشل في الاستحواذ عليها داخل منطقة الجزاء.
ثوان قليلة وشهدت الهجمة الثانية لمنتخب مصر بعدما مرر مرسي كرة نحو محمود تريزيجيه الذي تسلمها بنجاح، لكن الدفاع الكونغولي نجح في اللحاق به لتتحول إلى ركنية لم تشكل خطورة للفراعنة.
الدقيقة الخامسة شهدت أولى الهجمات الكونغولية عن طريق بيفوما الذي أرسل كرة عرضية رائعة أبعدها عصام الحضري عن مرماه بصعوبة لينهي خطورة الهجمة.
المنتخب المصري استحوذ على الكرة في منطقة وسط الملعب دون أية خطورة على المرمى الكونغولي، حتى جاءت الدقيقة 15 لتشهد عرضية خطيرة عن طريق دوري إلا أن إسلام جمال أبطل مفعولها وحولها لركنية بنجاح.
الدقيقة 17 شهدت تمريرة رائعة من عبد الله السعيد نحو تريزيجيه الي تحرك بشكل رائع، إلا أنه صوبها ضعيفة لينجح الحارس الكونغولي في الإمساك بها بنجاح.
هجمة مرتدة سريعة مع بداية الدقيقة 18 عن طريق محمد صلاح ليرواغ ثلاثة مدافعين للكونغو بنجاح ويصوب الكرة بنجاح، إلا أن الحارس الكونغولي منعها من المرور وحولها إلى ركلة ركنية.
المنتخب الإيفواري نجح في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 24 عن طريق كرة رأسية قوية من دوري بعدما استقبل عرضية بيفوما بنجاح، في ظل غياب من الرقابة الدفاعية المصرية.
وكان الهدف الثاني على وشك الدخول في شباك الفراعنة في الدقيقة 27 بعد تصويبة قوية من فابريس أونداما، إلا أن عصام الحضري نجح في إنقاذ الموقف ليحولها إلى ركنية.
صلاح كاد أن يسجل الهدف الأول لمصر في الدقيقة 32 بعد كرة طولية خلف المدافعين من عبد الله السعيد ليصوبها جناح روما مباشرة لكنها جاءت ضعيفة ليمسك بها حارس الكونغو بنجاح.
الدقيقة 37 شهدت إهدار جديد من محمد صلاح بعدما تلقى كرة طولية عالية من عبد الله السعيد ليلحق بها لاعب روما بصعوبة ويسددها نحو المرمى، لتخرج لركلة ركنية جديدة للفراعنة.
وبعد هجوم مكثف استطاع منتخب مصر أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 41 عن طريق رأسية رائعة من محمد صلاح استقبل بها عرضية محمد عبد الشافي، ليعود بالمواجهة إلى نقطة الصفر.
واستمرت السيطرة المصرية على مجريات اللعب في الدقائق الأخيرة وسط تراجع الكونغو للدفاع، حتى أطلق حكم المباراة الإيفواري صافرته معلناً نهاية النصف الأول للمواجهة.
الشوط الثاني
بداية النصف الثاني من المباراة جاءت هادئة من جانب كلا الفريقين حتى جاءت الدقيقة 57 لتشهد تسجيل الفراعنة للهدف الثاني.
هدف مصر الثاني جاء عن طريق عبد الله السعيد، بعدما انطلق صلاح خلف دفاع الكونغو ليتسلم كرة رائعة ويمررها مباشرة نحو لاعب الوسط الذي صوبها مباشرة داخل الشباك.
المنتخب المصري تراجع بعد تسجيل هدف التقدم للدفاع، في الوقت الذي استحوذ فيه لاعبو الكونغو على الكرة لكن دون تشكيل خطورة حقيقة على مرمى الحضري.
هيكتور كوبر أجرى التغير الأول في صفوف مصر مع الدقيقة 71 بعدما دفع بأحمد حسن “كوكا” بدلاً من باسم مرسي، وذلك بهدف زيادة معدل أطوال الفراعنة.
الدقيقة 74 شهدت أخطر هجمات الكونغو في المباراة بعد كرة عرضية أخرجها الحضري بشكل خاطيء لترتد نحو إيبولي الذي صوبها نحو المرمى الخالي، إلا أن عبد الشافي أخرجها من على خط المرمى برأسية رائعة.
الكرة اتردت سريعاً نحو مهاجمي الكونغو مرة أخرى ليرسل أونداما كرة عرضية نحو دوري إلا أن عصام الحضري نجح في التصدي لها بفدائية.
ودفع كوبر برمضان صبحي بدلاً من محمود تريزيجيه في الدقيقة 78 من المواجهة.
جملة مصرية رائعة في الدقيقة 83 بعد تمرير محمد صلاح للكرة نحو رمضان صبحي الذي قام بالتمويه وتركها لعبد الله السعيد ليصوبها مباشرة، لكنها مرت فوق العارضة الكونغولية بقليل.