قال جيرالد هاورث، رئيس وفد مجلس العموم البريطانى الذى يحضر احتفالية مرور 150 عام على البرلمان المصرى، اليوم بشرم الشيخ، إنه ليس لديه فكرة عن سبب خروج تحذيرات السفارة البريطانية بالقاهرة عن الأوضاع فى مصر .
كان الكاتب الصحفى محمود سعد الدين، رئيس تحرير موقع برلمانى، قد وجه سؤلا لـ"هاريس" خلال المؤتمر الصحفى الذى أعقب الاحتفالية قال فيه: "هل من الموائمة السياسية أن يصدر تحذير من السفارة البريطانية عن الأوضاع في مصر بالتزامن مع احتفالية البرلمان، ألم يكن ذلك موقفا خاطئا من بريطانيا؟"، فرد رئيس وفد مجلس العموم البريطاني: "ليس لدى فكرة لماذا خرج هذا التحذير لكن أرجوكم لاتربطوا بينه وبين الاحتفالية الموجودة بمصر اليوم، لأن التحذير لم يخرج لأسباب سياسية لكن خرج لأسباب أمنية متعلقة بمعلومات لديهم".
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى على هامش احتفال مرور 150 عاما على الحياة البرلمانية فى مصر، التى حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسى ورؤساء البرلمانات المصرى والعربى والافريقى ووفود ونواب من الدول العربية والإفريقية .