أكد الشيخ جمال المراكبي، الداعية الإسلامي، أن قيادات الإخوان الذين طالبوا منه ومن الشيخ محمد حسان التواصل مع عبد الفتاح السيسي من أجل المصالحة تراجعوا أمام شباب الإخوان في اعتصام رابعة وتنكروا من كل إتفاق تم بينهم، مضيفا أنه كان يسعي لحقن الدماء مهما كان الثمن.
وقال المراكبي في برنامجه “لله ثم للتاريخ”، المذاع على فضائية” الرحمة”، مساء اليوم الأربعاء، إن الكل مخطئ والكل يعاقب، مضيفا :” احنا بقينا ممنوعين من إعتلاء المنابر وإلقاء الخطب”.
وتابع أنه يبرئ نفسه والشيوخ الذين حضروا جلسات الصلح لمنع فض إعتصام رابعة بالقوة وهناك شرذمة تنال من شرف وعرض الشيخ محمد حسان.