قال جيرالد هاورث، رئيس وفد مجلس العموم البريطانى، أنه جاء لمصر وليس لديه علم ببيان التحذير الذى أصدره السفارة البريطانية .
وأضاف هاورث:" حتى لو كان لدى علم بذلك كنت سأصر على المجئ إلى مصر"، وتابع مازحًا " لأن السفير المصرى فى بريطانيا صديقى ولم يكن سيتركنى حال رفضى السفر" .
وأوضح أن التحذير الأمنى إجراء روتينى وتقليدى، ولا يصدر نتيجة التعليمات، أو بناءًا على توجهات سياسية، لافتا إلى أنها زيارته الثانية لشرم الشيخ، مؤكدا أن الإجراءات الأمنية مشددة جدا فى شرم الشيخ .