قال النائب خالد عبد العزيز، عضو ائتلاف "25-30"، إنه شعر أن الرئيس السيسي كان مهموما خلال خطابه بما تتعرض له مصر من الخارج من حرب وأيضا ما تمر به من أزمة اقتصادية، قائلا: "لاحظت في مجمل خطاب الرئيس علامات حزن وضيق من الوضع الراهن".

وأضاف عبد العزيز، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن الرئيس حاول من خلال خطابه شد أزر البرلمان وتأكيد أن الدولة ومؤسساتها وعلى رأسها البرلمان ستكمل المشوار رغم ما تعرض له البرلمان خلال الفترة الماضية من صعوبات، مضيفا: "الرئيس أراد ان يقول للبرلمان هنكمل المشوار ويمنحه الثقة".

وحول طبيعة القرارات الصعبة التي أشار إليها الرئيس خلال خطابه اليوم، قال عبد العزيز، إنه يتخيل أن هذه القوانين تحث على العمل والاستثمار، بالإضافة إلى قوانين أخرى مهمة مثل قانون العمل الموحد والذي ينظم العمالة في مصر.

وشدد النائب، على أن مصر لن تقوم إلا من خلال ضخ الاستثمارات من الداخل خاصة في ظل عدم الرضا الذي تتعرض له من دول الخارج، مشيرًا إلى أن هناك حاجة للعودة لحقبة الستينات والتي كان فيها الاستثمار الداخلي والانتاج المحلي هو عصب الاقتصاد.

وأشار إلى أنه من أهم القوانين التي يجب ان تصدر خلال الفترة المقبلة قوانين لمواجهة الفساد ووضع عقوبات عليها، مؤكدا أنها مشكلة صعبة.

وهاجم النائب الحكومة الحالية، مؤكدا أن الفترة الماضية اثبتت أنها لا تمتلك رؤية واضحة لحل المشكلات، مشددًا على أنه كان يجب ان تمتلك خطة واضحة تحاسب عليها من البرلمان.

ولفت النائب إلى ان البرلمان عليه أن يكون قويا ويحاسب الحكومة ليدفعها لتكون قوية.

وطالب النائب بحل مشكلة المصانع المغلقة، مؤكدا أن الظروف الراهنة للدولة تقتضي أن يتكاتف الجميع ويتحمل وان لا يدفع تكلفة هذه الظروف الفقراء فقط لكن الاغنياء أيضا عليهم ان يتحملوا جزءًا من الازمة الراهنة من خلال إخراج مدخراتهم واستثمارها في الدولة.